• حفل توزيع جوائز أصوات أجيال المستقبل

الفائزون

المرتبة الأولى

سعود أحمد سالم الكعبي

المرتبة الثانية

عبدالكريم غزال

المرتبة الثالثة

أحمد اسماعيل زنداح

الفئات الفائزة

جائزة القصة الأكثر تناسقاً    

سهيلة عبد الحليم منصور

هي القارئة المبدعة من مدرسة الشارقة الدولية الخاصة بطلة الكاراتيه وفارسة العلوم سهيلة عبد الحليم منصور، تحب الكتابة، وتعشق مادة العلوم، وتطمح أن تكون عالمة في المستقبل تكشف اكتشافات تفيد العالم، حلمها أن يتغير العالم ويصبح عالماً خالياً من الفقر والجهل ومليئا بالعلم والثقافة و السلام، وأن يسعد أطفال البلدان الفقيرة بالعلم والصحة والحب.


جائزة أفضل توظيف للغة

اليازية صلاح الدين الكعبي

انها الأميرة المبدعة من مدرسه الفوعة من مدينه العين. تحب السفر و الترحال لتتعرف على ثقافات و حضارات الشعوب المختلفة, حلمها أن يسجل اسمها كرائدة فضاء والمريخ هدفها الأول تحقيقا لرغبة المؤسس الوالد الشيخ زايد رحمه الله تعالى.

اليازية صلاح الدين الكعبي ,11 سنة


جائزة أفضل أحداث ومجريات في القصة 

نور احمد الخطيب

نور احمد الخطيب الأميرة الصغيرة من مدرسة الزهور الامريكية, تحب القراءة والسباحة ولديها شغف دائم لتعلم المزيد ولذلك فهي تحب مادة العلوم كثيرا, تطمح لان تصبح عالمة أحياء وتحلم بان يصبح العالم مكانا افضل للكائنات الحية لأنها تؤمن هذه الكائنات شركاء لنا على هذه الارض و علينا حمايتها. 

نور،11سنة


جائزة الشخصية المبدعة في القصة 

لمى إيهاب الموسى

هي لمى إيهاب الموسى (الصغيرة الحالمة)، من مدرسة الشارقة الدولية الخاصة، تعشق السباحة والقراءة في لوحها الإلكتروني، وعمل التجارب الشيّقة التي تشاهدها في مواقع التواصل الاجتماعي. طموحة وتحب الإثارة بطبعها، حسّاسة ومحبة للجميع ولذلك كان أول طموحها أن تصبح طبيبة تخفّف من آلام الأطفال والناس، وتحلم بأن تتوصّل لبحث ينهي الفيروسات الضارة في العالم. تؤمن بنفسها وبقدرتها على تحقيق ما تصبوا إليه بالعزم والاجتهاد. لمي إيهاب، 9 أعوام

جائزة أفضل عقدة

ورد وسام الحلبي

ورد وسام الحلبي، هو الشَاعر الصغير، من مدرسة المواكب (القرهود) ،يُحِبُّ إلقاء الشّعر، وتصميم شرَائح العَرض، والمُطالعة ،فمن خلال هذه النشاطات تتوسّع آفاق معرفته، ويكتسب مهارات عدّة. يطمح أن يكون في المستقبل مهندِساً معمارياً يصمّم المدن الصّديقة للبيئة. حلمه أن تختفي كل الأسلحة ويبقى سلاح العلم، لأنّه يؤمن بالسّلام والعدل..

ورد, 11سنة

جائزة الصوت الأكثر أصالة

آمنة حمد سالم عبيد سيف السويدي

آمنة حمد سالم عبيد سيف السويدي القارئة المميزة من مدرسة أكاديمية رأس الخيمة ،تحب ممارسة التمارين الرياضية والسفر،وتحب مادة اللغة الانجليزية ؛ لتستطيع التحدث بسهولة مع غير الناطقين باللغة العربية، تطمح أن أصبح طبيبة بيطرية؛ لتساهم في الحفاظ على صحة الحيوانات ؛تؤمن بأن هذه الحيوانات مخلوقات الله ، وهي تعيش معنا على كوكب الأرض وتحتاج إلى الرحمة.

آمنة، 12سنة

جائزة أفضل وصف للزمان والمكان 

مطرة إبراهيم

مطرة إبراهيم ، تلقب بيدوه مطرة ، تدرس في مدرسة النخبة الخاصة ، تحب السفر كثيراً لتتعرف على ثقافات مختلفة ولتنشر الثقافة الإماراتية , وتفتخر وتعتز بكونها من دولة الإمارات وطنها وبيتها الأول , وتطمح بأن تصبح طبيبة إماراتية فطالما حلمت بذلك لتعالج المرضى والمحتاجين وتقدم المساعدات وتحارب الجوع في العالم وتدعو دائماً لعدم التبذير والإسراف لأن الله لا يحب المسرفين فكما يقولون "غاية العلم الخير.

مطرة إبراهيم 8 سنوات

جائزة الحل الأكثر ابداعاً

أحمد إسماعيل زنداح

هو الكاتب المبدع وملك الحساب من مدرسة الكمال الأمريكيه أحمد إسماعيل زنداح يحب كرة القدم و الموسيقى وكتابة وقراءة القصص لأنها تنمي المهارات العقلية والبدنية، يطمح أن يكون في المستقبل مهندس الكترونيات لتطويرالعالم وإعلامي ناجح ، حلمه أن يعيش الاطفال في جميع أنحاء العالم في سلام وان يتم القضاء على الفقر والجوع والجهل ، أحمد 12 عاماً.

جائزة وجهة النظر الأكثر إقناعاً

عبدالكريم عصمت غزال

عبدالكريم عصمت غزال الملقب بغزال البطل الخارق من مدرسة الشعلة, يهوى القراءة والعلوم، لأنها تزيد من قدراته المعرفية والاجتماعية، وتزرع في نفسه الشغف المستمر لتحقيق أهدافه المستقبلية، وتحقيق حلمه بأن يصبح طبيباً ناجحاً يساهم في مساعدة العالم في الحصول على الصحة الجيدة والرفاه، لأنه يؤمن بأن الصحة الجيدة حق الجميع لينعم بحياة سعيدة

عبدالكريم 11سنة

جائزة الحوارات المحفزة للتفكير


سعود أحمد سالم الكعبي

سعود أحمد الكعبي هو عاشق الشطرنج من مدرسة عمير بن أبي وقاص، يعشق لعبة الشطرنج لأنها لعبة الأذكياء، وهو كذلك رفيق الكلمات يحب القراءة والكتابة، يطمح أن يصبح في المستقبل شرطياً ينشر الأمن والأمان، يحلم بأن يكون سفير الإنسانية والسلام ويسعى للقضاء على العنف والتنمر، لأنه يؤمن بأن العالم يتسع للجميع وكلهم متساوون ويستحقون العيش بسلام.


سعود أحمد الكعبي 8 سنوات